من خريجي الدورة التأهيلية لشهادة (JCPA) أبوغزاله وأبوعلي يكرمان 116 مدقق ضريبي من كوادر دائرة ضريبة الدخل والمبيعات


13/02/2020

عمان - تحت رعاية مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات السيد حسام أبو علي والدكتور طلال أبوغزاله رئيس ومؤسس "طلال أبوغزاله العالمية"، تم تنظيم حفل تكريم لخريجي الدورات التأهيلية لشهادة مزاولة مهنة المحاسبة القانونية في الأردن  (JCPA)والتي شملت خمس  دورات على مدار عامي 2018 و2019 في جمعية المجمع العربي للمحاسبين القانونيين في الأردن في مقر الإدارة العامة لمجموعة طلال أبوغزاله العالمية بمشاركة 116 مدقق ومدققة ضريبية من كوادر دائرة ضريبة الدخل والمبيعات.

وأعرب الدكتور طلال أبوغزاله عن فخره واعتزازه بالعلاقة التي تربط المجموعة بالدائرة لخدمة الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أهمية الضرائب في بناء اقتصاديات الدول وما تشكله من أهمية في ازدهارها، حيث أن كل قرش يدفع للضريبة هو خدمة للوطن.

وبين أن للمحاسبة دور أساسي في إدارة الإنسان لحياته لأنها تساعده في التخطيط للمستقبل، مؤكداً على أن هدف المحاسبة هو اتخاذ القرار الاقتصادي على المستوى الشخصي والمؤسسي.

وأكد أبوغزاله على أن المحاسبة تعلم الجميع كيفية التخطيط للمستقبل وهدفها النهائي هو اتخاذ القرار الاقتصادي، مشيرا إلى أنه "إذا فقدت الدول البوصلة في حساب الدخل ستواجه حتما المشاكل الاقتصادية لذا لا بد من الاهتمام بتطوير مهنة المحاسبة".

وأشاد بجهود الدائرة الرامية إلى التطوير والتحسين المستمر، وحث الدائرة على بذل مزيد من الجهود الاعلامية لتوعية المواطنين والمكلفين بأهمية الضرائب التي تشكل العصب الأساس لاقتصاديات الدول.

من جانبه أثنى مدير عام الضريبة على جهود مجموعة طلال أبوغزاله التي تمثل حقلاً علمياً يفتخر به على المستوى الوطني والاقليمي والدولي. وقدم شكره لمجموعة طلال أبوغزاله ممثلة برئيسها وكافة العاملين فيها لجهودهم الخيرة والمميزة في العديد من المجالات التي تخدم الوطن والمواطن.

وأشاد بجمعية المجمع العربي للمحاسبين القانونيين في الأردن لما تقدمه من جهود مميزة ورائدة في تأهيل ورفد الساحة الوطنية بكفاءات مهنية متخصصة جعلت الأردن أول دولة عربية تطبق معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام وأثنى على المهنية والتخصصية العالية التي تتمتع بها الجمعية.

وبين ان الدائرة تسعى من عقد مثل هذه الدورات المتخصصة إلى تأهيل المدققين الضريبين للانتقال من مفهوم التقدير الى مفهوم التدقيق الذي يتطلب رفع كفاءة المدققين بحيث يصبحوا مؤهلين لتطبيق معايير المحاسبة والتدقيق الدولية وحاصلين على إجازة تدقيق الحسابات (المحاسب القانوني) وذلك ضمن محاور الإصلاح الذي تبنته الدائرة للوصول إلى رفع كفاءة التدقيق والتحصيل والتوجه لزيادة الحصيلة الضريبية وتحسين الإدارة الضريبية وتطوير الأداء الفردي الذي يفضي إلى تطوير الاداء المؤسسي.

يذكر أن هذا النوع من الدورات وبهذا العدد من المشاركين يأتي ضمن توجهات الدائرة الرامية إلى التغيير وبناء القدرات وتطوير المهارات والاستثمار الأمثل في الطاقات البشرية وتطوير تطبيقات معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام لتحقيق أهداف الدائرة التي هي جزء أساس من أهداف الاقتصاد الوطني.

يشار إلى أن جمعية المجمع العربي للمحاسبين القانونيين في الأردن تسعى دوما لتطوير علوم المحاسبة والإدارة وما يتصل بها ويتفرع عنها من مبادئ تطبق على كل أو بعض الخدمات المهنية، كما وتسعى أيضاً لتطوير مستوى الكفاءة والممارسة والسلوك الى أعلى المستويات المهنية من خلال اهتمامها بالإصدارات المحاسبية ومتابعة كل جديد وحديث في مهنتي المحاسبة والتدقيق.