أبوغزاله يؤكد خلال فعاليات أسبوع فلسطين التكنولوجي أن غزة ستنتصر رقميا


18/10/2018

غزة –  أكد سعادة الدكتور طلال أبوغزاله أن غزة ستنتصر حضاريا وستتفوق تقنياً، حاثا الجميع على الانتصار من خلال الإنجازات الرقمية.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور أبوغزاله بكلمة مسجلة في الجلسة الافتتاحية لفعاليات أسبوع فلسطين التكنولوجي – اكسبوتك 2018 في غزة، الذي ينظمه اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية (بيتا).

وفي حديثه لأبناء غزه ووصفهم بـ"الأبطال"، أشار إلى رؤيته حيال مستقبل المعرفة، وسبل النهوض بالعالم العربي معرفيا، والدور الذي يمكن لأبناء غزة القيام به في هذا الصدد والذين يثبتون دوما أن جميع الصعاب والتحديات لا تثنيهم عن الابداع والابتكار.

وبين أننا الآن في أوج الثورة الرابعة وهي الثورة الرقمية المعرفية، والتي هي مصدر تكوين الثروات لافتا إلى أن كبرى شركات العالم هي شركات معرفية ميزانياتها تقارب نصف اقتصاديات العالم، وما هي إلا شركات قدمت برامج رقمية مثل "الفيس بوك، غوغل، مايكروسوفت ومثيلاتها من الشركات".

وأضاف أبوغزاله "أمضيت حياتي وسأمضي القادم منها بعملي الذي افتخر به "عاملا للمعرفة"، وأن حلمي كان وسيبقى مساعدة الشعوب العربية ودولها على التحول نحو مجتمعات معرفية ودول إبداعية، باعتباره الحل الوحيد لمشاكلها، ولبناء المستقبل الذي تستعيد من خلاله دورها في المساهمة في صياغة التاريخ الإنساني".

وشارك في المؤتمر الأستاذ منير علي حسن المدير التنفيذي لمكتب مجموعة طلال أبوغزاله في غزة والأستاذة منار بشير مدير مكتب طلال أبوغزاله للملكية الفكرية في غزة "أجيب" وعدد من موظفي المجموعة.

وعقد المؤتمر بنسخته الخامسة عشرة لهذا العام بمشاركة خبراء محليين، ودوليين من كل من: بريطانيا، واميركا، واليابان، والارجنتين، والاردن، والامارات العربية المتحدة.

ويهدف المؤتمر إلى تبادل الخبرات وعرض فرص للاستثمار المشترك في قطاع التكنولوجيا الفلسطيني، حيث استعرضت خلال أعمال المؤتمر ما يقارب 40 شركة في الضفة الغربية وقطاع غزة، حلولا تكنولوجية تستهدف الشركات وقطاع الاعمال.

يشار إلى مجموعة طلال أبوغزاله تقدم العديد من خدماتها من خلال مكتبها في غزة تشمل الاستشارات المهنية والإدارية، وخدمات الملكية الفكرية، والتدريب المهني والتدقيق والمحاسبة، وغيرها من الخدمات المهنية الأخرى.